.............الامل...............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

.............الامل...............

مُساهمة  شريط ياسمين في الخميس مارس 17, 2011 12:03 am




[.. الأمل ..]


كانت تجلِس وَحيدة في مَكان ما بعيداً عن الضوضاء التي تجعلها غاضبة على كل شَيء
مر من أمامها رجلٌ عَجوز نظر إليها لوقتٍ طَويل ثم تجرأ وَ أقترب وَ جَلس بجانِبها
وَ بعد صَمت طَويل نوعاً مَا قَال : هَذه الدنيا لا تَستحِق
بَقيت فِي مَكانها إدعت بِأنها لم تَسمعه
أَكمل قَائلاً : أَنا سَأموت اليوم
نَظرت إليه متسَائِلة [.. كان وقع كلماته الأخيرة قَوياً عليها ..] مما جعلها تقول : وَ مَاالذي يجعلكَ مُتَأكداً هكذا
وَ لكنه لم يُعِر تَساؤلها إهتماماً وَ أَردف قَائلاً : الآن فهمتُ لمَ كَانت رحلاتي طَويلة .. وَ لمَ هِي النفوس قبيحة
الآن فَهمت أن الإتجاهات .. الرغَبات تَتغير كَما أغير قَميصي هَذا
كنت مجبراً عَلى أن أختار المَوت بَعيداً عَنهم
هُم لا يَهتمُون بي .. لا يَضعوني نصب أَعينهم .. هم عاجزون تَماماً على التَسلل في الظَلام ليصِلون إليّ

قَطبت حَاجبيها وَ قَالت : مَن تَعني بكلامك
إبتسَم وَ قَال : أَبنائِي .. أَنجبت الكَثير .. تَركت آثاري في كل مَكان .. حَتى أَني جَعلت كل النساء يحبلون ... أَنتي إبنتي .. وَ هُنَاك طِفلٌ فِي أحَشاؤكِ .. هه بالمنَاسبة هو أيضاً طِفلي

إحمر وَجه الفتاة غَضباً وَ قَالت بصوت مُرتفع : أغرب عَن وَجهي ... أَنا لا أَعرفكَ .. مُتأكدة بأني لا أَعرفُك
فإذهب مِنْ هُنَا قَبل أَن .......
قَاطعَها قَائلاً : قَبل أَن مَاذا .. تَصرخي مَثلاً .. تَهربي .. أمممممم أم رُبما تَقتليني فَأنا مَيتٌ مَيتٌ اليَوم

لم تَهتم الفتَاة له وَ أَمسكت بِحقيبتها وَ أَخرجت منهَا سَاعتها بحجة أَنها نَسيت أَن ترتديها وَ كل هَمها أَن تَرى كَم هي السَاعة الآن لتعود منْ حَيث أَتت

قَال العَجُوَز : ما الإسم الذِي سَتُطلقينه عَلى طِفلي الذي يَنمو ببطء فِي أَحشَائك
ردت عَليه بتعالٍ : أَنا لستُ حُبلى
قَال : بَلى أَنتِ كَذلك
قَالت وَ هي تَسخر منه : كَما تُريد إن كَانت فَتاة ستكون وَعد .. وَ إِن كَان وَلد سيكون أممممممم لا أَعلم سَأدع وَالده الذي يَزعم أَنه أَبي يُسميه مَا رأيك أَبي مَاذا سَتُسمي إبننا
قَال وَ هُو يَبتسِم : سأسميه أَمل فَكل أَبنائي يَحملون ذَات الإسم
ضَحكت الفَتاة بصوت مُرتفع وَ قَالت وَ هي تَهز رأسها إيجاباً : نَعم صَحيح

سَكت الرجُل ثُم قَال : أَنتِ الآن لست بِحَاجة لي إذن ..
قَالت : لستُ بِحَاجة لكَ الآن .. تَقول ذَلك وَ كَأني سَألتقِيكَ فِي يَوم آخر .. قَبل قليل كُنت تَقول بِأنك سَتمُوت اليَوم
قَال لها : أَنا كُل يَوم أَموت .. وَ كُل يَوم أحيا .. لا بَأس إن كُنت سَأموت اليَوم .. وَ لكني سَأحيا فِي الغَد
قَالت : أَنت مَجنُوَن حَتماً

تَحرك مِنْ مَكانه قَليلاً وَ قَبل أَن يَهمُ بِالإنصِراف قَال
أُريد أَن أَطلب منكِ أَمراً مَا
نَظرت إليه بِوجه بَارد وَ قَالت : مَاذا
قَال : خُذي هَذه
مَد يَده وَ إذ بِهَا وَردة حَمراء جَمِيلة ..
أردف قَائِلاً : أريدكِ أَن تَذهبي غَداً للبَحر عِند الشُروق وَ تَرمي هَذه الوَردة هُناك ثُم أُريد أَن تَذهبي خَلفها وَ أدخلي قَدميكِ فِي البحَر وَ إن لم تَستطِيعين اللحَاق بِهَا مَارسي السِباحة لا يَهُم
المُهم أَن تَلتقطِها مَرة أُخرى .. المُهم أَن تَكُون مُبللة وهي بَين يديكِ
وَ أَبقي هُنَاك حَتى الغُروب .. دَعي الوَقت يَمضِي .. وَ النَهار يَختفي
دَعي مَلامِحُكِ تَشعُر بِالهَواء جَيداً .. دَعي الوردة تَشُم رائِحَة يَديكِ
تَأمليِهَا عِند الغُروب سَتجدين أَنْهَا حَمراء كَما هي .. سَتجدين أَن الحَياة تَنبض فِيهَا مَرة أُخرى

وَ تَذكري مَا سَأقُوله الآن وَ دعيه يَتسرب فِي ذَاكرتكِ
لو أَبقيت هَذه الوردة مَعي لمَاتت مَعي وَ لكنني أَهديتكِ إيَاها لتكَونين الأَمل لها .. الأَمل الذي يَجعلها تَرتوي مَرة أُخرى .. الأَمل الذي يَجعلها تَعيش لفترة أَطول
أَنتِ الآن " أَمل " قادراً عَلى أَن يَعيش لوقتٍ طَويل .. قَادراً عَلى أن لا يَغيب
قَبلي عَني الأَمل الجَديد الذي يَنبض فِي أحشاؤكِ الآن وَ إحرصي عَلى أَن تُهديه أمل جَديد كُل يَوم ..!
avatar
شريط ياسمين

المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 03/03/2011
العمر : 21
الموقع : yasmine.dz2011@hotmail.fr

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى